آخر تحديث :الأحد-16 يونيو 2024-09:10م

محليات


العربية:الطيران الأمريكي يساند الحوثيين بحربهم على القاعدة والقبائل برداع

العربية:الطيران الأمريكي يساند الحوثيين بحربهم على القاعدة والقبائل برداع
الطيران الامريكي يساند الحوثيين لاول مرة في حربهم بوسط اليمن

السبت - 25 أكتوبر 2014 - 09:49 ص بتوقيت عدن

- مراقبون برس-وكالات- خاص:

أكدت قناة العربية مساندة الطيران الأمريكي لأول مرة للمسحلين الحوثيين في حربهم على تنظيم القاعدة ورجال القبائل برداع ومناطق بوسط اليمن، ونقلت القناة في نشرة اخبارية سابقة لها عن مراسلها باليمن، قوله أن عشرة من القاعدة ومسلحي القبائل اليمنية برداع، قتلوا في غارات جوية لطائرات امريكية دون طيار، استهدفت مواقع لهم بوسط اليمن، ورصد مراقبون برس تأكيد المراسل أن تلك الغارات تعتبر الاولى من نوعها، وتعتبر مساندة من الطيران الأمريكي للحوثيين الذين يقولون انهم يحاربون القاعدة في تلك المناطق.

والى ذلك نقلت وسائل اعلام ووكالات أنباء عم مصادر قبلية، تأكيدها إن 10 قتلى، سقطوا مساء أمس، في أول غارات تنفذها طائرات أمريكية بدون طيار، على مواقع تتبع تنظيم "أنصار الشريعة" التابع للقاعدة في محافظة البيضاء وسط اليمن، منذ سيطرة جماعة أنصار الله "الحوثي" على العاصمة صنعاء.
وقالت المصادر ، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، إن "عددا من مواقع التنظيم، تعرضت للقصف الجوي الذي، تزامن مع مواجهات مسلحة يخوضها التنظيم مع مسلحي جماعة أنصار الله المعروفة باسم جماعة الحوثي، في منطقة المناسح التابعة لرداع بمحافظة البيضاء".
وحسب المصادر ذاتها، قُتل قرابة 10 من "أنصار الشريعة" وأصيب آخرون، جراء القصف والمواجهات التي لا تزال مستمرة حتى الساعة 20:30 تغ.
ولفتت المصادر إلى أن "هذه هي المرة الأولى التي يتدخل فيها الطيران الأمريكي عمليا، ويقصف مواقع للقاعدة منذ بدء مواجهاتها مع الحوثيين، قبل أكثر من عشرة أيام".
المصادر ذاتها أشارت إلى أن القصف، مكن الحوثيين من التقدم في جبهة "اسبيل" وهي منطقة عبارة عن سلسلة جبلية، تفصل منطقة "قيفه" التابعة إدارياً لمحافظة البيضاء، ومنطقة "عنس" التابعة إدارياً لمحافظة ذمار (شمال) المجاوره.
وأضافت المصادر أن مسلحين قبليين وعناصر القاعدة، تصدوا لهجوم شنه الحوثيون، وأوقعوا بينهم قتلى وجرحى لم تتمكن المصادر من تحديد عددهم.
ويخوض الحوثيون منذ أيام مواجهات مسلحة مع عناصر القاعدة في منطقة رداع التابعة لمحافظة البيضاء، أوقعت عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.
ويخوض الطرفان (القاعدة والحوثيون) مواجهات منذ أيام في مدينة رداع ومحيطها، في محاولة لتعزيز نفوذهما خاصة الحوثيين الذين يسعون إلى التقدم صوب معاقل القاعدة في منطقة "المناسح" التابعة لمديرية "قيفه" المجاورة لرداع.