آخر تحديث :الإثنين-17 يونيو 2024-09:13م

المراقب الإعلامي


محكمة مصرية تقضي بحكم نهائي بالمؤيد على مرسي بتهمة التخابر مع قطر

محكمة مصرية تقضي بحكم نهائي بالمؤيد على مرسي بتهمة التخابر مع قطر
الرئيس المصري السابق محمد مرسي خلال جلسة محاكمة في القاهرة - أرشيف رويترز

السبت - 16 سبتمبر 2017 - 05:08 م بتوقيت عدن

- مراقبون برس- رويترز:

قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية أصدرت يوم السبت حكما نهائيا على الرئيس السابق محمد مرسي بالسجن المؤبد في قضية اتهم فيها بالتخابر مع قطر عندما كان في الحكم.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد عاقبته العام الماضي بالسجن 40 عاما في القضية. وقالت المصادر إن محكمة النقض قبلت طعنا أقامه مرسي على الحكم وعدلته إلى السجن المؤبد وهو 25 عاما.

وينفذ مرسي، الذي حكم مصر لمدة عام، حكما نهائيا سابقا بالسجن 20 عاما في قضية قتل متظاهرين بمحيط القصر الرئاسي نهاية 2012 عندما كان رئيسا.

وقالت المصادر إن محكمة النقض عدلت أيضا حكما كان قد صدر على ثلاثة متهمين آخرين في نفس القضية من الإعدام والسجن 15 عاما إلى الإعدام. كما عدلت الحكم على متهم آخر من السجن 40 عاما إلى السجن المؤبد وعلى متهم من السجن 30 عاما وغرامة عشرة آلاف دولار إلى السجن 15 عاما والغرامة نفسها.

وأضافت أن المحكمة أيدت السجن المؤبد على أحمد عبد العاطي الذي شغل منصب مدير مكتب رئيس الجمهورية خلال حكم مرسي.

والمحكوم عليهم بالإعدام هم أحمد علي عفيفي وهو منتج أفلام وثائقية، وأحمد إسماعيل ثابت وهو معيد جامعي، ومحمد عادل كيلاني ويعمل مضيفا جويا.

وأعلن الجيش عزل مرسي في منتصف 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه. وتلى ذلك فض اعتصامين مؤيدين له في القاهرة والجيزة ومقتل مئات المعتصمين وإلقاء القبض على أغلب قادة جماعة الإخوان المسلمين وآلاف من أعضائها ومؤيديها وإحالتهم إلى المحاكمة.

وقال المصدر إن محكمة النقض أمرت بإحالة أوراق القضية مجددا إلى النائب العام ”لاتخاذ اللازم قانونا نحو التحقيق والتصرف فيما نسب فيها إلى رئيس شبكة قنوات الجزيرة القطرية من أفعال تنطوي على جرائم جنائية مؤثمة قانونا بقصد الإضرار بمصلحة البلاد“.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد أحالت مرسي والمتهمين الآخرين إلى المحاكمة في 2014 بتهمة إفشاء أسرار خاصة بأمن البلاد إلى قطر والتخابر معها وقيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين، والانضمام إليها.

ودعمت قطر حكم مرسي إلى أن عزل. وبعد عزله فترت علاقاتها مع مصر وسط اتهامات مصرية لها بمواصلة دعم الإخوان ليعودوا إلى الحكم.

وكانت قطر قد انتقدت بشدة حكم محكمة جنايات القاهرة الذي عدلته محكمة النقض يوم السبت ونفت ما جاء في الأوراق من اتهامات لها.