آخر تحديث :الإثنين-24 يونيو 2024-11:16م

المراقب الإعلامي


الداعية السعودي عائض القرني يعلن موقفه من مؤيدي "حراك 15 سبتمبر"

الداعية السعودي عائض القرني يعلن موقفه من مؤيدي "حراك 15 سبتمبر"
الداعية السعودي عائض القرني

الجمعة - 15 سبتمبر 2017 - 02:13 ص بتوقيت عدن

- مراقبون برس- متابعات:

قالت شبكة "سي إن إن" الأمريكية بالعربية أن الداعية السعودي عائض القرني، اعتبر امس الخميس، أن مؤيدي "حراك 15 سبتمبر" يجمعهم "العداء للوطن"، مؤكدا أن طاعة ولي الأمر "عبادة"، ومحذرا من "مطاردة الوهم وتضييع مكتسبات الوطن".
ونقلت عن عائض القرني قوله، في تغريدات عبر حسابه على موقع "تويتر"، إن "حراك ما يسمى بـ 15 سبتمبر يجمعهم العداء للوطن، والسعي لإثارة الفرقة وإحداث الفتنة وسوف يعودون بالخيبة والندامة". وأضاف: "لزوم جماعة المسلمين وطاعة ولي الأمر في طاعة الله ورسوله وجمع الشمل ونبذ الفرقة واجب شرعي وعبادة يسألنا الله عنها".
وتابع القرني بالقول: "لن نذهب وراء السراب، ولن نطارد الوهم، ولن نضيع مكتسبات وطننا واجتماع شملنا على الكتاب والسنة، ولنحذر ممن قال الله عنهم (يخربون بيوتهم بأيديهم)"، وذلك في ظل انتشار وسم "#حراك_15_سبتمبر" على موقع "تويتر" في السعودية بعد أنباء عن توقيف السعودية لعدد من رجال الدين، على رأسهم سلمان العودة وعوض القرني.
وكان مفتي عام المملكة العربية السعودية، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، وصف الدعوات إلى "حراك 15 سبتمبر" بأنها "دعوات كاذبة دجالة، تقوم بها فئات حاقدة.. يجب نبذ هذه الأشياء وحرمتها وقبحها، فهي لا خير فيها، ولا فيمن دعا إليها، فهم دعاة فتنة وشر وفساد،" وذلك في مداخلة هاتفية في برنامج "معالي المواطن" الذي يعرض على إحدى قنوات مجموعة "MBC".
في غضون ذلك، قالت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان السعودية، في بيان، إنها رصدت "توقيف عدد من الأشخاص الفترة الأخيرة، وتؤكد على أهمية اللحمة الوطنية، وتهيب بالجميع الالتفاف حول القيادة وإحباط أي دعوات مشبوهة تهدف إلى تهديد أمن واستقرار البلاد أو السلم الاجتماعي بما يؤدي إلى انتهاك الحقوق وإلحاق الضرر بها".
وأكدت الجمعية على "أهمية الالتزام بالإجراءات النظامية المنصوص عليها في نظام الإجراءات الجزائية والأنظمة ذات العلاقة الأخرى من قبل السلطات ذات العلاقة، وتؤكد على أهمية مباشرة النيابة العامة اختصاصاتها في هذا الشأن، وبما يكفل للجميع ضمان حقوقهم وتحقيق العدالة".
وكانت وزارة الداخلية السعودية حثت على الإبلاغ عن أي أنشطة تحريضية على مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام تطبيق "كلنا أمن". وقالت: "عند ملاحظتك لأي حساب على الشبكات الاجتماعية ينشر أفكارا إرهابية أو متطرفة يرجى التبليغ فورا عبر تطبيق كلناأمن". كما نشر حساب النيابة العامة السعودية على "تويتر" المادة الأولى من نظام جرائم الإرهاب وتمويله التي تنص على أن "تعريض الوحدة الوطنية للخطر، أو تعطيل النظام الأساسي للحكم أو بعض مواده، أو الإساءة إلى سمعة الدولة أو مكانتها من الجرائم الإرهابية".
وسبق لتقارير صحفية عديدة إلى جانب شخصيات دينية، وان أكدت نبأ توقيف العودة وعدد آخر من رجال الدين في المملكة خلال الأيام القليلة الماضية، الأمر الذي لم تتمكن CNN من الوقوف على ملابساته والتأكد منه بشكل مستقل، كما لم يصدر بيان رسمي عن السلطات السعودية بذلك حتى الساعة.