آخر تحديث :الإثنين-15 يوليه 2024-02:49م

رياضة


السعودية في مجموعة الكبار بتصفيات كأس آسيا المؤهلة لكأس العالم ٢٠٢٦م

السعودية في مجموعة الكبار بتصفيات كأس آسيا المؤهلة لكأس العالم ٢٠٢٦م

الخميس - 27 يونيو 2024 - 11:26 م بتوقيت عدن

- مراقبون برس -وكالات

أسفرت قرعة الدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2026 لكرة القدم التي سحبت -الخميس- في كوالالمبور عن مجموعة ثالثة نارية ضمت 3 منتخبات من كبار القارة الصفراء هي اليابان وأستراليا والسعودية.

ووزعت المنتخبات الـ18 المتأهلة إلى الدور الثالث الحاسم على 3 مجموعات من 6 منتخبات يتأهل أول منتخبين في كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم 2026 المقررة في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك في الفترة من 11 يونيو/حزيران إلى 19 يوليو/تموز 2026.

وتخوض المنتخبات الستة صاحبة المركزين الثالث والرابع في كل مجموعة ملحقا توزع من خلاله على مجموعتين من 3 منتخبات ويتأهل أول المجموعتين إلى النهائيات مباشرة، ويلعب صاحبا المركز الثاني في كل مجموعة ملحقا لتحديد هوية المنتخب الذي سيخوض الملحق العالمي وإمكانية الحصول على مقعد إضافي للقارة الصفراء.

السعودية في مجموعة الموت
ولن تكون مهمة السعودية الساعية إلى بلوغ العرس العالمي للمرة الثالثة تواليا والسابعة في تاريخها، سهلة في مواجهة منتخبات:

اليابان
أستراليا
البحرين
الصين
إندونيسيا
وعلّق مدير المنتخب الياباني ماساكوني ياماموتو قائلاً "القرعة أوقعتنا في مجموعة صعبة جداً وحافلة بالتحديات، لدينا مباريات أمام منتخبات سبق لها المشاركة في كأس العالم، وفي الوقت ذاته سنلعب في مناطق ذات أجواء مختلفة، وسيكون لدينا تحديات في السفر، يجب أن نضمن الاستعداد بأفضل صورة للاعبين، لأن هنالك الكثير من التحديات".

في المقابل، بدا مدرب أستراليا غراهام آرنولد في تصريحات لموقع الاتحاد الآسيوي للعبة، واثقا بقوله "أؤمن أننا أصبحنا أقوى كفريق، في التصفيات السابقة لم يكن لدينا العُمق كما هو الحال الآن، الكثير من الناس يفكرون في أن هناك 8 مقاعد ونصف متاحة من أجل التأهل، وأن الأمور ستكون أسهل، ولكن القرعة أثبتت اليوم أن هنالك 3 مجموعات قوية".

مجموعة بنكهة عربية
في المقابل، حملت المجموعة الثانية نكهة عربية بوجود 5 منتخبات من غرب آسيا إلى جانب كوريا الجنوبية وبالتالي ضمان تأهل منتخب عربي إلى النهائيات كون أول وثاني كل مجموعة يتأهل إلى كأس العالم.

والمنتخبات العربية الخمسة هي:

العراق
الأردن، وصيف بطل القارة الصفراء
عمان
فلسطين
الكويت
وأكد المدير الإداري لمنتخب الأردن (المجموعة الثانية) محمد منجو أن القرعة وضعت منتخب النشامى في "مجموعة متوازنة ليست سهلة وليست صعبة".

وقال "ثقتنا بالنشامى كبيرة في تحقيق حُلم بلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الأولى".

وأضاف "المنتخبات العربية تعرف بعضها جيدا وهذا من شأنه أن يرفع من شدة المنافسة، منتخب النشامى سيكون جاهزا للتصفيات ولديه خطة ومرحلة إعداد تناسب هذه المرحلة الهامة في تاريخ كرة القدم الأردنية".

يذكر أن منتخب الأردن واجه كوريا الجنوبية مرتين في كأس آسيا الأخيرة التي حقق فيها المركز الثاني خلف قطر، حيث تعادل المنتخبان 2-2 في دور المجموعات، وفاز الأردن 2-0 في نصف النهائي، كما تجاوز منتخب الأردن في طريقه إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه العراق بفوز دراماتيكي 3-2 في ثمن النهائي.

ويشارك الأردن للمرة الثانية في الدور الحاسم من التصفيات المؤهلة لكأس العالم، بعد الأولى في تصفيات مونديال البرازيل 2014 التي وصل فيها النشامى الى الملحق العالمي وواجهوا الأوروغواي، حيث خسروا 0-5 ذهابا وتعادلوا 0-0 إيابا.

ورأى المدرب التونسي لمنتخب فلسطين مكرم دبوب أن مهمة فريقه لن تكون سهلة، وقال في هذا الصدد "أعتقد أن القرعة صعبة في المجموعات المختلفة، وسيكون المشوار على مدار 10 أشهر تقريبا، نحن فرصتنا قائمة، وهدفنا هو أن نكون من بين أول 4 منتخبات في المجموعة، ونأمل أن يكون اللاعبون عند مستوى التوقعات".

قطر مع إيران وأوزبكستان والإمارات
وعلى غرار السعودية، لن تكون طريق قطر، بطلة آسيا، مفروشة بالورود لبلوغ العرس العالمي للمرة الثانية في تاريخها والأولى عبر التصفيات بعدما خاضت نسخة 2022 على أرضها تلقائيا كونها البلد المضيف.

وجاءت قطر ضمن المجموعة الأولى إلى جانب:

إيران
أوزبكستان
الإمارات
قيرغيزستان
كوريا الشمالية
وعلق المدير الفني للمنتخب القطري النجم الأسترالي السابق تيم كايهيل قائلا "يتعين علينا دائما أن نؤمن بحظوظنا. ندرك الآن هوية المنتخبات التي سنواجهها، والأمر بات يتعلق بالتحضير والأمور اللوجستية والتأكيد على جاهزية المنتخب من الناحيتين الذهنية والجسدية".

في المقابل، اعتبر مدرب الإمارات البرتغالي باولو بينتو أن "المهمة ستكون صعبة بسبب جودة المنتخبات التي سنقابلها، من الناحية اللوجستية فإن الأمور ليست سيئة بالنسبة لنا، هذا الأمر مهم لأنه أحيانا لا يكون لاعبونا معتادين على السفر كثيرا، ونحن لن نكون بحاجة للتأقلم كثيرا"