آخر تحديث :الأحد-21 يوليه 2024-07:54م

محليات


البحرية البريطانية تعلن عن انفجار قرب سفينة تجارية قبالة سواحل اليمن وحصيلة الإصابات

البحرية البريطانية تعلن عن انفجار قرب سفينة تجارية قبالة سواحل اليمن وحصيلة الإصابات

الإثنين - 24 يونيو 2024 - 05:47 م بتوقيت عدن

- مراقبون برس -وكالات

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية الاثنين، إن ربان سفينة تجارية أبلغ عن انفجار على مقربة منها، وذلك على بعد 246 ميلاً بحرياً جنوب شرقي نشطون باليمن.
وأضافت الهيئة أنها تلقت ما يفيد بأن طاقم السفينة بخير، وأن السفينة في الطريق إلى الميناء التالي.
وكانت القيادة المركزية الأمريكية «سنتكوم» قد قالت الأحد: إن قواتها دمرت ثلاثة قوارب مسيرة في البحر الأحمر تابعة للحوثيين في الساعات الـ 48 الماضية، وأعلنت سحب حاملة الطائرات «يو إس إس دوايت دي إيزنهاور» من البحر الأحمر، فيما أصيبت سفينة تجارية بأضرار نتيجة استهدافها بمسيّرة باكراً صباح الأحد قبالة سواحل اليمن في البحر الأحمر، ولم يتم الإبلاغ عن إصابات، في حين طالبت هيئة حكومية يمنية، لجنة العقوبات الأممية بإدراج قيادات الحوثيين المتورطين في حملة الاعتقالات الأخيرة التي طالت موظفي المنظمات الدولية والمحلية وإخفائهم قسراً، في قائمة العقوبات.
وقالت «سنتكوم»: إن الحوثيين أطلقوا ثلاثة صواريخ باليستية مضادة للسفن باتجاه خليج عدن، لكن التحالف بقيادة الولايات المتحدة والسفن التجارية لم يبلغ عن إصابات أو أضرار جسيمة.
وأعلن الجيش الأمريكي سحب حاملة الطائرات «يو إس إس دوايت دي إيزنهاور» من البحر الأحمر، بعد أشهر من نشرها فيه، على خلفية الحرب الإسرائيلية على غزة، نافياً مزاعم للحوثيين بشن هجوم ناجح عليها.
وقالت «سنتكوم» السبت: إن الحاملة ومجموعتها الضاربة في طريق عودتها إلى الولايات المتحدة، وستحل محلها الحاملة «يو إس إس ثيودور روزفلت» ومجموعتها، والتي قال الجيش الأمريكي: إنها لا تزال في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، ومن المقرر أن تصل إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل.
وقال بات رايدر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية: إن «إيزنهاور» ومجموعتها، حمت طيلة أكثر من سبعة شهور السفن المارة عبر البحر الأحمر وخليج عدن وشاركت في إنقاذ البحارة، وردع الحوثيين.