آخر تحديث :الثلاثاء-18 يونيو 2024-07:41م

اقتصاد


النائب الرئاسي البحسني يؤكد أهمية مساندة الحكومة الجديدة لتحسين الأوضاع الاقتصادية والخدمية

النائب الرئاسي البحسني يؤكد أهمية مساندة الحكومة الجديدة لتحسين الأوضاع الاقتصادية والخدمية

الجمعة - 16 فبراير 2024 - 01:01 ص بتوقيت عدن

- مراقبون برس -المكلا-المكتب الإعلامي

أكد عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء الركن فرج سالمين البحسني، على أهمية دور القبائل والمجتمع المدني، في دعم قيادة الحكومة الجديدة، والعمل على مساندتها للقيام بواجباتها في تحسين الأوضاع الاقتصادية والخدمية في المحافظات المحررة.

جاء ذلك خلال لقاء عضو مجلس القيادة الرئاسي، اليوم بالمكلا، عدد من مشايخ ومقادمة ومناصب وحكماء القبائل في وادي وصحراء حضرموت، وبحضور وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عامر العامري، ووكيل المحافظة سالم بن شرمان، ووكيلا المحافظة المساعدين المهندس هشام السعيدي، ومحمد بن جربوع الصيعري.

وثمّن البحسني –خلال كلمته التي ألقاها في اللقاء- دعم الأشقاء في المملكة العربية السعودية لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة الجديدة، والتي كان آخرها تحويل الدفعة الثانية من منحة دعم معالجة الموازنة العامة للدولة البالغة 250 مليون دولار، لدعم مرتبات وأجور ونفقات التشغيل والأمن الغذائي.. مشيرًا إلى أن هذه المنحة تأتي في إطار مواصلة المملكة دعمها السخي لأشقائها في اليمن، حاثًا الحكومة في هذا الجانب إلى تعزيز مبدأ الرقابة ومكافحة الفساد وتقليص النفقات، للحفاظ على الاستقرار الاقتصادي والعمل على تعزيزه، كما أثنى على ما تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة لأشقائها في اليمن، وخصوصًا في ملف مكافحة الإرهاب ومشاركتها الفاعلة برجالها في المعارك، وتقديم المساعدات عبر ذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وحث عضو مجلس القيادة الرئاسي المشايخ والمقادمة والمناصب والحكماء، على ضرورة تفعيل دورهم في توحيد الصف الحضرمي، ونبذ التعصّب والفرقة، وتقديم التنازلات من أجل إبقاء كلمة ورأي المجتمع في حضرموت موحّدة، بهدف مساندة القيادة السياسية في أي استحقاقات قادمة، مستعرضًا أدوار أبناء حضرموت وما قدموه في تاريخهم من نشر للإسلام والثقافة في مختلف دول العالم، وأن توحدهم في هذه المرحلة سيسهم في تجاوز كل الصعوبات.

وتطرق إلى الأوضاع السياسية والاقتصادية والخدمية، وما يعانيه المواطن في المحافظات المحررة من وضع معيشي صعب، نتيجة لأوضاع الحرب الحوثية على الحكومة الشرعية، واستمرار ممارساتها الإرهابية لتنفيذ سياسة داعميها في إيران، والجهود الرئاسية والحكومية للعمل على إصلاح جميع الاختلالات وتصحيح الأوضاع في المحافظات المحررة.. ودعا في هذا السياق المجتمع الإقليمي والدولي إلى اتخاذ خطوات حازمة ورادعة ضد الأعمال الإرهابية التي تنفذها الميليشيات الحوثية بين الفينة والأخرى.

ونوّه اللواء الركن البحسني بالجهود التي تبذلها الأجهزة العسكرية والأمنية في حضرموت، ومساعيها الدؤوبة للحفاظ على حالة الأمن والاستقرار، لتحريك عجلة التنمية والبناء الشاملة بالمحافظة.. حاثًا قبائل حضرموت على دعم قوات النخبة الحضرمية، ومساندتها في أداء واجباتها العسكرية والأمنية، وعدم الطعن أو التشكيك في قدراتها وإمكانياتها، والحفاظ على معنوياتها العالية.

وتخلل اللقاء مداخلات من الحضور، ركزت على الأوضاع العامة في حضرموت، وأهمية إشراك القبائل في القرارات السياسية، ودعم قوات النخبة الحضرمية، وتمكينها من بسط سيطرتها على جميع مديريات محافظة حضرموت، وإيلاء مختلف شرائح المجتمع الرعاية والاهتمام بما فيها قطاعي الشباب والمرأة.. كما تطرقت المداخلات إلى تردي الأوضاع المعيشية والخدمية، والجهود الحكومية المطلوبة لتحسين أوضاع المواطنين.

وأكد الحضور دعمهم الكامل لعضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء الركن فرج البحسني، للخطوات التي يقوم بها في محافظة حضرموت، لتوحيد كلمة أبناء المحافظة، استعدادًا للاستحقاقات القادمة، ومشيدين بالاهتمام الكبير الذي يوليه لمختلف شرائح ومكونات المجتمع في المحافظة.





النائب الرئاسي البحسني يؤكد أهمية مساندة الحكومة الجديدة لتحسين الأوضاع الاقتصادية والخدمية