آخر تحديث :الإثنين-24 يونيو 2024-11:16م

محليات


تظاهرات بصنعاء ومدن يمنية لدعم غزة تحت شعار(معكم حتى النصر.. والأمريكي لن يوقفنا)

تظاهرات بصنعاء ومدن يمنية لدعم غزة تحت شعار(معكم حتى النصر.. والأمريكي لن يوقفنا)

السبت - 30 ديسمبر 2023 - 11:06 ص بتوقيت عدن

- مراقبون برس-الاناضول

 
شارك عشرات آلاف اليمنيين، الجمعة، في تظاهرات دعما لقطاع غزة، الذي يتعرض لحرب إسرائيلية، منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
 
وانطلقت التظاهرات، التي دعت إليها جماعة "الحوثي"، في عدد من المدن والمحافظات اليمنية، أبرزها العاصمة صنعاء، الواقعة ضمن سيطرتهم، وذلك تحت شعار "معكم حتى النصر.. والأمريكي لن يوقفنا".
 
وردد المشاركون في التظاهرات هتافات من بينها: "أمريكا لن توقفنا.. لن يتغير موقفنا"، و"كل الأمة الإسلامية.. لا تقبل بالصهيونية"، و"يوم السابع من أكتوبر.. هُزمت خيبر (في إشارة إلى إسرائيل)".
 
ومن المحافظات التي شهدت تظاهرات مماثلة؛ الحديدة (غرب) وحجة (شمال غرب) والضالع والبيضاء (وسط) وصعدة وريمة (شمال) مظاهرات دعما لصمود غزة، بحسب وكالة "سبأ" التابعة للحوثيين.
 
ودعا بيان صدر عن الحوثيين، ووصل الأناضول نسخة منه، الشعوب العربية والإسلامية "للاستمرار في الضغط الجماهيري بالمسيرات وكل المواقف دعما لصمود غزة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي".
 
وناشد "الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم بتفعيل سلاح المقاطعة الاقتصادية للبضائع الأمريكية والإسرائيلية والشركات الداعمة لها".
 
كما طالب "باستمرار العمليات البحرية (الحوثية) ضد سفن العدو الإسرائيلي أو المتعاونة معه حتى يُرفع الحصار عن غزة".
 
وفي 19 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، توعدت جماعة الحوثي، باستهداف السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية "نصرة لقطاع غزة"، الذي يتعرض لحرب متواصلة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
 
وبهدف "ردع هجمات جماعة الحوثي في البحر الأحمر وتهديدها لرحلات التجارة البحرية"، أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، في 18 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، مبادرة لتشكيل قوات متعددة الجنسيات من 10 دول باسم "حارس الازدهار".
 
وتعليقا على ذلك، توعد زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي، في كلمة متلفزة، باستهداف البوارج الأمريكية ردا على "أي تصعيد في البحر الأحمر".
 
ومنذ 7 أكتوبر الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، خلّفت حتى الجمعة "21 ألفا و507 شهداء و55 ألفا و915 إصابة معظمهم أطفال ونساء"، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لسلطات القطاع والأمم المتحدة.