آخر تحديث :الإثنين-04 مارس 2024-02:23ص

محليات


التحالف ينهي العمل بآلية التفتيش التي فرضتها الحرب على السفن المتجه إلى ميناء عدن

التحالف ينهي العمل بآلية التفتيش التي فرضتها الحرب على السفن المتجه إلى ميناء عدن

السبت - 30 ديسمبر 2023 - 10:44 ص بتوقيت عدن

- مراقبون برس-القدس العربي

أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، الخميس، عودة دخول السفن التجارية مباشرة لميناء الحاويات بعدن، كما كانت عليه قبل الحرب، دون المرور بآلية التفتيش لقوات التحالف بميناء جدة.
وبهذا يكون التحالف قد أنهى العمل بآلية التفتيش التي فرضتها الحرب على السفن المتجه إلى ميناء عدن، بعدما كان التحالف قد ألغى إجراءات التفتيش الإضافية على السفن المتجهة إلى موانئ الحديدة الخاضعة لسيطرة جماعة “أنصار الله” (الحوثيون)، التي فرضت عليها الأمم المتحدة المرور على آلية الفحص والتفتيش الأممية في ميناء جيبوتي منذ مايو/ أيار 2016م.
ويمثل هذا تدشينًا لعودة نظام دخول السفن إلى ميناء عدن وفق إجراءات التفتيش المباشر في الموانئ اليمنية.
يأتي هذا بعد خمسة أيام من إعلان المبعوث الأممي الخاص لليمن، هانس غروندبرغ، توصل الأطراف اليمنية إلى توافق على مجموعة من التدابير الإنسانية والاقتصادية، وفي مقدمتها وقف إطلاق النار، في سياق خارطة طريق للسلام، التي من المتوقع أن يتم التوقيع عليها مستهل العام الجديد.
ورجح مراقبون أن هذه الخطوة جاءت في سياق سعى التحالف لتطبيع الأوضاع تمهيدًا للتوقيع على الاتفاق في مقبل الأيام.
وأعلنت الحكومة اليمنية ممثلة في وزارة النقل “بأنه  تم الاتفاق مع خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية (مقرها الرياض) بنقل آلية التفتيش على السفن والبضائع من جدة وغيرها من الموانئ في المنطقة إلى ميناء عدن، بعد أن تم توفير وسائل ومعدات الكشف، وتعيين مفتشين متخصصين من الجهات ذات العلاقة بالتعاون والتنسيق مع قوات التحالف”.
وفي بيان اطلعت عليها “القدس العربي” أهابت وزارة النقل “بالتجار والمستوردين وشركات الشحن والخطوط الملاحية بتسيير رحلات مباشرة لسفن البضائع من بلد المنشأ إلى ميناء عدن”.
وأكدت “أنها ستقدم كل التسهيلات لتذليل أية صعوبات أو عراقيل تواجههم، وباعتبار أن ميناء عدن هو المنفذ الرئيسي البحري للبضائع المتجهة إلى الجمهورية اليمنية”، منوهة “بالإمكانيات المتوفرة في الميناء من أرصفة بأحجام مختلفة ووسائل الشحن والتفريغ لاستقبال سفن الحاويات وسفن البضائع العامة، والصب والمواد السائلة”.
كما أكدت أن “ميناء عدن آمن ويمتثل لشروط المدونة الدولية لأمن السفن ومرافق الموانئ (ISPS CODE) إضافة إلى أن كافة التصاريح ستصدر من قبل الوزارة دون عراقيل وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة”.
وأشارت إلى أنه “نظراً للوضع الأمنى في جنوب البحر الأحمر، وما تواجهه الخطوط الملاحية من الخطورة فإن ميناء عدن سيكون المحطة الأنسب لاستقبال البضائع مباشرة دون المرور بموانئ أخرى”.
واستحدث التحالف العربي بقيادة السعودية والأمم المتحدة آليات تفتيش للسفن المتجهة إلى موانئ اليمن عقب اندلاع الحرب في مارس/ آذار 2015، فكانت محطة آلية التفتيش الأممية للسفن المتجهة إلى موانئ الحديدة في جيبوتي، فيما استحدث التحالف آلية تفتيش للسفن المتجهة إلى عدن في ميناء جدة.