آخر تحديث :الجمعة-19 يوليه 2024-12:28ص

عربي ودولي


قرارات جديدة لمجلس الوزراء السعودي تتعلق بالتعاون مع عدد من الدول بينها امريكا وروسيا

قرارات جديدة لمجلس الوزراء السعودي تتعلق بالتعاون مع عدد من الدول بينها امريكا وروسيا

الثلاثاء - 14 أبريل 2020 - 08:22 م بتوقيت عدن

- مراقبون برس-سبوتنيك

أصدر مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، وبحضور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، خلال جلسته اليوم الثلاثاء، عددا من القرارات.
وشملت القرارات التي وافق عليها الملك تعديل قرار بشأن مشروع مذكرة تفاهم بين هيئة الرقابة النووية والإشعاعية السعودية، ومفوضية الرقابة النووية الأمريكية في مجال تبادل المعلومات الفنية والتعاون في الشؤون التنظيمية للأمان النووي، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
وأقر المجلس مذكرات تفاهم مع باكستان في مجالات تطوير مشروعات الطاقة المتجددة، ودراسة فرص الاستثمار في قطاعي التكرير والبتروكيماويات، وقطاع الثروة المعدنية.
وصادق على اتفاقية لإنشاء المتبادل للممثليات التجارية مع روسيا، واتفاقية تعاون في مجال النقل البحري مع الصين.
وقرر المجلس تفويض رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للغذاء والدواء ـ أو من ينيبه ـ بالتباحث مع الجانب الإماراتي في شأن مشروع مذكرة تفاهم في مجال سلامة الغذاء.
كما وافق المجلس على عدم احتساب فترة تعليق الرحلات الجوية الدولية التي اتخذتها الحكومة ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي كورونا في المملكة من مدة تأشيرة الزيارة لغرض السياحة السارية التي لم يُستَفَد منها أو التي صاحبها داخل المملكة أثناء التعليق، ولا من مدة بوليصة التأمين.
وناقش المجلس ما تم اتخاذه من إجراءات احترازية لمواجهة جائحة كورونا، وما تقوم به الجهات المعنية من تنفيذٍ للأوامر والتوجيهات الكريمة بهذا الشأن، للحفاظ على صحة المواطنين، وسلامتهم في الداخل والخارج، وكذلك المقيمين في المملكة، وتوفير ما يلزم من دواء وغذاء واحتياجات معيشية.
وشدد المجلس على جميع المواطنين والمقيمين الالتزام الجاد بتعليمات وتوجيهات الجهات المعنية حفاظاً على سلامتهم والإسهام في عدم انتشار الجائحة.
وعد المجلس، التقديرات الإيجابية لوكالات التصنيف العالمية عن قوة ومرونة الاقتصاد في المملكة، وذلك من خلال تثبيت التصنيف الائتماني للمملكة مع نظرة مستقبلية مستقرة، بأنها تعبر عن الثقة الكبيرة التي يتمتع بها الاقتصاد السعودي، وتعكس قوة المركز المالي للمملكة، ومواجهة التحديات، خصوصاً في ظل الأزمات والظروف الاستثنائية الراهنة.