آخر تحديث :الثلاثاء-18 يونيو 2024-07:41م

المراقب الإعلامي


لماذا صنفت واشنطن الحرس الثوري الإيراني بالإرهاب عبر وزارة الخزانة وليس الخارجية؟

لماذا صنفت واشنطن الحرس الثوري الإيراني بالإرهاب عبر وزارة الخزانة وليس الخارجية؟

الأحد - 15 أكتوبر 2017 - 08:54 م بتوقيت عدن

- مراقبون برس-رصد رأي اليوم

أكد مصدر مسؤول بإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمحطة سي إن إن، الجمعة، أن إدارة ترامب صنفت الحرس الثوري الإيراني كـ”منظمة إرهابية”، وذلك بالتزامن مع إعلان ترامب استراتيجيته الجديدة تجاه إيران والاتفاق النووي الإيراني.
وأوضح المصدر أن إدارة ترامب فعلت ذلك باستخدام صلاحيات وزارة الخزانة الأمريكية وليس عبر صلاحيات وزارة الخارجية. وتقنيا يعني ذلك أن الحرس الثوري لم يُصنف كـ”منظمة إرهابية أجنبية” وهو مصطلح وزارة الخارجية ولكن جرى تصنيفه كـ”منظمة إرهابية” من قبل وزارة الخزانة.
 وطرح  دبلوماسيون غربيون تساؤلات حول الأسباب التي دفعت الإدارة الأمريكية لإعلان تصنيف الحرس الثوري  ضمن معايير وزارةالخزانة وليس الخارجية.
 وابلغ خبراء مختصون رأي اليوم بان الهدف من هذا الإجراء تجفيف منابع التمويل المالي للحرس الثوري وبصورة توضح وجود معلومات خفية لدى الأجهزة الأمريكية عن هذا التمويل وهي خطوة لا تنطوي على تصعيد عسكري ضد الحرس الإيراني  مباشر لكنها تسمح بمراقبته أكثر.
 وسبق للإدارة الأمريكية ان إستعملت نفس الصيغة مع حزب الله اللبناني.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد، في خطاب إعلانه عن استراتيجيته، أنها تهدف إلى منع إيران من الحصول على السلاح النووي ودعم الإرهاب وزعزعة الشرق الأوسط.
وقال ترامب إن “استراتيجيتنا تبدأ بفرض عقوبات مشددة ضد الحرس الثوري الإيراني”.
 وأضاف أنه لن يصدق على الاتفاق النووي الإيراني وعلى الكونغرس دراسته ليقرر ما إذا كان سيعيد فرض عقوبات على طهران علقت بموجب الاتفاق.
وقبيل إعلان ترامب، حذرت إيران الولايات المتحدة الأمريكية من الإقدام على تصنيف قوات الحرس الثوري الإيراني “منظمة إرهابية”، معتبرة أن ذلك سيكون بمثابة “إعلان حرب”.
 وقال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي إن أي تحرك من الولايات المتحدة لتصنيف قوات حرس الثورة الإيرانية “منظمة إرهابية” سوف “يعادل إعلان الحرب”.
 وكان قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري هدد بأنه إذا أقدمت أمريكا على تصنيف الحرس الثوري “منظمة إرهابية” فإن إيران ستعامل الجيش الأمريكي حول العالم وخاصة في الشرق الأوسط كمنظمة إرهابية مثل “داعش”.